قلب مفتوح ينهي معاناة موريتانية زائرة بمركز القلب بالقصيم

الإثنين 18/ذو الحجة/1445

 

 

 

 

تمكن الفريق الطبي الجراحي بمركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب بالقصيم من إنهاء معاناة فتاة موريتانية تبلغ من العمر 21 عاماً، قدمت للزيارة للمملكة، كانت تعاني من انسداد شديد في وصلة شريانية تمت زراعتها كإجراء جراحي في سن الطفولة، حيث تمت مناقشة الحالة في مستشفى الصحة الافتراضي ثم تحويلها للمركز، وقد قام الفريق الطبي بإجراء عملية قلب مفتوح وزراعة وصلة شريانية ملائمة استغرقت 3 ساعات، تكللت بالنجاح ولله الحمد. وبعد الاطمئنان على حالة المريضة غادرت المركز لممارسة حياتها الطبيعة.                                                          

وأكدت إدارة مركز القلب أن عمليات القلب المفتوح من العمليات الناجحة التي أكسبت المركز ثقة المستفيدين كما يعتبر أحد أهم المراكز المتخصصة على مستوى المنطقة  .