أكثر من 300 مستفيد من عيادات الأمراض الوراثية بمركز القلب بالقصيم

الثلاثاء 20/شوال/1442

 

 

 

 

استقبلت عيادة القلب الوراثية للأطفال بمركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب بالقصيم أكثر من 303 مريض منذ انطلاقتها.

 

حيث تعد الأمراض الوراثية من أهم العوامل التي تسبب تشوهات القلب الخلقية وتزيد احتمال تكرارها وكلما ازداد عدد الأفراد المصابين في العائلة ازداد احتمال العامل الوراثي في حدوث الإصابه ، ووفر المركز عيادة للأمراض الوراثية للمراجعين من الأطفال المصابين بتشوهات في القلب يتم من خلالها استضافة استشاريين متخصصين بشكل دوري ، ثم يتم إجراء الفحوصات السريرية الدقيقة مع إجراء بعض الفحوصات الوراثيه بعد ذلك تعرض حاله المرضى على استشاري الأمراض الوراثيه ، واذا دعت الحاجة لتحويل المريض خارج المنطقة الى فحوصات وراثية متقدمه ، او تحويل الأم لمتابعتها في الحمل القادم الى قسم الوراثة ، اضافة الى رسم خارطة جينية لأمراض القلب للطفل والأسرة ويتم فرز أسرة المصاب بشكل كامل والاكتشاف المبكر للمرض ليتم العلاج حتى قبل ظهور الأعراض ، كما تم نشر العديد من البحوث في مجالات عالمية للجينات المسببة لأمراض القلب من خلال عيادات الأمراض الوراثية لتشخيص تشوهات القلب الخلقية