تخصصي بريدة و مركز القلب بالقصيم يجريان عملية نادرة لإغلاق الفتحة بين المري والرئة ناتجة عن قص المعدة خارج المنطقة

الاربعاء 24/ذو القعدة/1441

 

 

 

 

نجح مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة بالتعاون مع مركز الأمير سلطان للقلب بإجراء عملية نادرة حيث استقبلت المريضة في طوارئ تخصصي بريدة والتي تبلغ من العمر 26 عاما و تعاني من التهاب شديد بالرئة وتجمع صديدي ناتج من مضاعفات عملية قص المعدة تم عملها خارج المنطقة، مما أدى إلى وجود قناة وفتحة بين الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي بعد عمل الفحوصات السريرية والأشعة المقطعية والمنظار العلوي والتي أظهرت وجود فتحه بين الجهازين وهي من المضاعفات النادرة .
وتم عمل إجتماع طبي بين أطباء الجهاز الهضمي والجراحة العامة والأشعة التشخيصية بالمستشفى بالإضافة لأطباء مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب لمناقشة الحالة وتقرر أخذ المريضة الى معمل القسطرة القلبية في مركز القلب وتحت التخدير العام تم إجراء القسطرة بإشراف الدكتور نواف المطيري استشاري الجهاز الهضمي والمناظير والدكتور عبدالله القويعي استشاري قسطرة القلب والمدير الطبي بالمركز وتم عمل منظار وتحديد مكان الفتحة بالصبغة وتمكن الفريق الطبي من اغلاق الفتحة بنجاح وبوقت قياسي .
وقد صرح الدكتور عبدالله الحربي، استشاري الجراحة العامة و السمنة بالمستشفى بأن هذه العملية تمثل علاج نوعي للمضاعفات النادره لقص المعدة وهو التسريب، مقدماً شكره للدعم السريع الذي يجده المستشفى حالياً من التجمع الصحي بالقصيم، عبر توفير احتياجات العملية بشكل سريع و خلال اجازة نهاية الأسبوع

 

 

 

 

 
التسجيل برسائل الجوال المجانية
الدخول الى بريد الموظفين
عرض ملفات الوسائط