إنقاذ حياة مريضة وجنينها تعاني من تضيق شديد في الصمام الابهري والتاجي

الاربعاء 07/ذو القعدة/1440

 

 

 

 

ساهم بفضل الله الفريق الطبي بمركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب بالقصيم بإنقاذ حياة مريضة ( 34 ) سنه  بمستشفى الولادة والأطفال ببريدة وذلك بإجراء عمليه قيصرية لمريضه سعودية تعاني من تضيق شديد في الصمام الابهري وكذلك تضيق متوسط الى شديد في الصمام التاجي وذلك في مستشفى الملك فهد التخصصي.

ادخلت المريضة الى قسم الولادة بمستشفى الولادة والاطفال ببريده وهي في الساعات الأولى من الولادة وقد تم التواصل مع مستشفى الولادة والاطفال ومركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب بالقصيم وذلك لتقييم المريضة وعمل الخطة العلاجية لها.

واستقبلت الحالة وقيمها كل من استشاري القلب د. محمد سعيد قاسم وكذلك الاستشاري د. عادل البشير وتبين انها تعاني من تضيق حرج في الصمام الابهري بناء على معطيات تصوير الصدى القلبي الدوبلر بالإضافة الى تضيق من متوسط الى شديد في الصمام الميترالي. ونتيجة لذلك فان معطيات الحالة تضعها كحالة عالية الخطورة للولادة الطبيعية وما يصاحب ذلك من تأثير مباشر على عمل الصمام والانعكاسات السريرية على المريضة. وقد تم إتخاذ القرار بضرورة اجراء عمليه قيصريه وذلك حتى تكون الظروف الطبية المريضة تحت السيطرة.

الجدير بالذكر انه تم التنسيق مع الادارة الطبية لمركز الامير سلطان لطب وجراحة القلب والتي ساهمت بفضل الله على توفير ونقل المريضة الى العناية المركزة بمستشفى الملك فهد التخصصي تحت رعاية ومتابعة مركز القلب وذلك لان المريضة تحتاج الى رعاية قلبيه اثناء وبعد العملية وذلك تحت إشراف استشاري القلب الدكتور محمد سعيد والدكتور معتصم استشاري تخدير القلب.

وتم اجراء العملية بواسطة الدكتورة نجوى استشارية النساء وتحت إشراف د معتصم استشاري تخدير القلب. وتكللت هذه الجهود بنجاح العملية وإنقاذ حياة المريضة وذلك دون اي مضاعفات للام او الجنين وقد تم نقلها الى مستشفى الولادة بعد 24 ساعة لمتابعة العلاج للحالة. وسيتم اعادة تقييمها بعد 3 شهور تمهيدا لإجراء عملية تغيير الصمامات.

 

 

 

 

 

 
التسجيل برسائل الجوال المجانية
الدخول الى بريد الموظفين
عرض ملفات الوسائط