Please Wait ..

بمناسبة اختتامها لهذا العام: مركز الأمير سلطان يكرّم أعضاء فريق الحملات التوعوية ومنسوبي العلاقات العامة في صحة القصيم

الاحد 20/رجب/1433

 

 

 

 

بحضور المشرف العام على مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب في القصيم الدكتور عبدالرحمن المسند، والمساعد المالي والإداري في المركز صالح الدباسي، والمدير الطبي في المركز الدكتور طارق سمرو، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الصحي في صحة القصيم محمد الدباسي، أقام مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب في القصيم احتفائية خاصة لتكريم أعضاء فريق الحملات التوعوية للوقاية من أمراض القلب وذلك بمناسبة اختتام سلسلة الحملات التوعوية لهذا العام 1433هـ والتي أقيمت تحت شعار"قلبك حياتك..احم شباب قلبك" ونفذها المركز على التوالي في عدد من المجمعات التجارية والدوائر الحكومية الكبيرة في مدن ومحافظات المنطقة خلال الأشهر الماضية.

ورأى المشرف العام على المركز الدكتور عبد الرحمن المسند في كلمته خلال الإحتفائية؛ أن المركز من خلال إقامة الحملات حاول قلب المألوف في وجود مستشفى أو مركز طبي يأتي إليه مراجعون؛ بأن ذهب المستشفى أو المركز الطبي إليهم؛ بغية تحقيق أقصى الأهداف المرجوة من هذه الحملات وهي بث النصائح والإرشادات التوعوية المتعلقة بأمراض القلب ومسبباتها بشكل مباشر.

وتابع الدكتور المسند بالقول "بأن أعضاء فريق الحملات التوعوية تمكنوا من أداء مهامهم التوعوية بنجاح، مبيناً أن هذه الحملات التوعوية قد حظيت بإشادات عدة من داخل منطقة القصيم وخارجها، وقدم الدكتور المسند شكره وتقديره لرئيس قسم التثقيف الصحي في المركز المدير التنفيذي للحملات مريم الحربي وكافة أعضاء الفريق الذين أدوا المهام المناطة بهم على أكمل وجه من خلال الورش التثقيفية التي أقيمت خلال الحملات، أو النصائح الطبية التي قدمها أعضاء الفريق للزوار، مضيفاً أن هذا التكريم تقدير لما تم تقديمه من عطاءات متميزة من قبل أعضاء الفريق" لكافة أعضاء الفريق متمنياً استمرارها في كافة الأنشطة التي ينفذها المركز مبيناً نية المركز في استمرار هذه الحملات في قادم الأيام.

وفي كلمته؛ نوه المساعد المالي والإداري في المركز صالح الدباسي؛ بما تم من مخرجات إيجابية لهذه الحملات التوعوية في سبيل إيصال الرسالة التوعوية وما اتسم به الأعضاء من العمل بروح الفريق الواحد وما كانت عليه من تنظيم لفت أنظار المتابعين حتى تسنى لهذه الحملات التوعوية النجاح وتحقيقها الرضا لدى المستهدفين مقدماً شكره لجميع أعضاء الفريق.

ولفت المدير الطبي في المركز الدكتور طارق سمرو في كلمته؛ إلى أن سمو الهدف الذي من أجله انطلقت هذه الحملات التوعوية في سبيل تبصير الجمهور بأهمية الوقاية من أمراض القلب والعمل على الحد من انتشارها بينت بوضوح أن دور المركز لم يقتصر على تقديم العلاج فحسب بل يقدم أنشطة توعوية المجتمع صحياً من خلال هذه الحملات.

أما مدير العلاقات العامة والإعلام الصحي في صحة القصيم محمد الدباسي فقد تطرّق في كلمته؛ إلى أن العمل الجماعي المنظم والمتقن لفعاليات وأنشطة المركز سواء في الحملات أو غيرها أصبح سمة تفرّد؛ تحسب للقائمين عليها في إدارة المركز وفريق العمل المبدع فيه، مشيراً إلى أن المواكبة الإعلامية المتميّزة من قبل إدارة العلاقات العامة والإعلام في المركز بالمتابعة والتغطيات لكافة أنشطة المركز كانت متميزة أيضاً وعلى مستوى الحدث دائماً.

وفي ختام الإحتفائية تم تكريم أعضاء فريق الحملات التوعوية، كما تم تكريم منسوبي إدارة العلاقات العامة والإعلام الصحي في المديرية لقاء تعاونهم مع أنشطة وفعاليات المركز خلال الفترة الماضية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
**تكريم منسوبي العلاقات العامة والإعلام في المديرية: 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 

 
التسجيل برسائل الجوال المجانية
الدخول الى بريد الموظفين
عرض ملفات الوسائط